الغوص في مصر .. جنة شمال أفريقيا تحت الماء

2016/11/08 م ، 1438/02/08هـ
الغوص في مصر .. جنة شمال أفريقيا تحت الماء
مصر

موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- مع مياهها الدافئة والواضحة ووفرة الحياة البحرية بها، ليس من الغريب أن تكون منطقة البحر الأحمر في مصر واحدة من أفضل وجهات الغوص في العالم، خصوصا مع تنوع الشعاب المرجانية التي تضمن وجود شيء مهم للجميع.

 

الأجواء المثالية

وضع الغوص في البحر الأحمر أمر مثالي فعلا، وفي أي وقت تسافر فيه إلى مصر، فدرجات حرارة المياه نادرا ما تنخفض إلى أقل من 22 درجة مئوية حتى في الشتاء المصري بين ديسمبر وفبراير، وفي الصيف تصل درجة حرارة المياه في جنوب البحر الأحمر إلى 30 درجة مئوية عادة.

 

وكذلك الأمر بالنسبة للرؤية، ففي العادة تكون ممتازة، ويمكن أن تصل في بعض الأحيان إلى عمق 40 مترا، وهذا الوضوح يجعل الشعاب وكأنها حوض حقيقي، ويوفر الظروف المثالية للمصورين تحت الماء.

 

الشعاب المرجانية الخلابة

يشتهر البحر الأحمر بالشعاب التي تبقى مستقرة في الوقت الذي تعاني أنظمة الشعاب المرجانية الكبرى الأخرى من آثار تغير المناخ والتلوث البحري. حيث يوجد أكثر من 220 نوعا مختلفا من المرجان الصلب واللين بين الشعاب المرجانية التي توفر نظاما بيئيا يقدم الغذاء والمأوى لأكثر من 1100 نوع من الأسماك.

 

لعل محمية رأس محمد الوطنية الأكثر شهرة من الشعاب المرجانية البكر في المنطقة، وهي محمية بحرية تقع في الطرف الجنوبي من شبه جزيرة سيناء، أنشئت في عام 1983 كأقدم حديقة وطنية في مصر، واليوم تشكل ملاذا لانتشار الشعاب المرجانية والحياة البحرية على مساحة 480 كيلو متر مربع.

 

حطام السفن التاريخية

البحر الأحمر هو أيضا وجهة مميزة للغوص بين حطام السفن الشهيرة على مستوى العالم بما في ذلك العديد من سفن تعود للحرب العالمية الثانية، والمنطقة الأكثر شهرة هي شعب أبو النحاس شمال الغردقة، والتي غرقت بها العديد من السفن على مر القرون، مثل سفينة جانيس دي في 1983، كارناتيك في عام 1869 وسفينة كريسولا كي في عام 1981.

 

قائمة كبيرة من الحيوانات البحرية

بالنسبة لكثير من الغواصين، تعتبر زيارة البحر الأحمر فرصة لمشاهدة عدد من الأنواع الأكثر شعبية في العالم تحت الماء مثل القرش الحوتي المعروف بكونه أكبر أسماك القرش في العالم، وأسماك شيطان البحر وقرش أبو مطرقة، وتعتبر الشعاب الجنوبية مثل الإخوة ديدالوس وإلفينستون الأفضل فرصة للسباحة مع قرش الطرف الأبض المحيطي.

 

شاهد أيضاً